تكبير المؤخرة في ايران

2019-05-22 by admin0

يقرر العديد من السيدات ذوات الأرداف المسطحة زيادة الارتفاع والعمق عم طريق عملية تكبير المؤخرة لتحسين مظهرهم البدني. عمليات الزرع هي خيار شائع لأولئك الذين يريدون تغييرا أكثر وضوحا في مظهر الأرداف. تكبير المؤخرة أو الأرداف هي عملية جراحية تجميلية حيث تستخدم زرع سيليكون مصممة خصيصا للأرداف بين طبقتين من العضلات. الجراحة التجميلية لزيادة الأرداف لا تغير بشكل كبير شكل المؤخرة، ولكن تغيير حجمها ونسبتها مقارنة ببقية الجسم. ربما يلجأ البعض منهن إلى ممارسة التمارين الرياضية أو استخدام الدهانات الموضعية أو العقاقير المقللة للدهون، ولكن جميع هذه الطرق لا ينتج عنها تغيرا ملحوظا. لذلك تعتبر عملية تكبير المؤخرة إجراء فعال وجذري في الحصول على شكل المؤخرة المطلوب دون أضرار أو مضاعفات خطيرة.

ما هي عملية تكبير المؤخرة؟

على مدار العشرين عاما الماضية، أصبحت عملية تكبير المؤخرة والتي يشار إليها أيضا باسم نقل الدهون إلى الأرداف أو تكبير المؤخرة البرازيلية شائعة جدا لدرجة أنها تحولت من كونها إجراء غامضا نسبيا إلى واحد من أكثر خيارات الجراحة التجميلية الشائعة. في الواقع، كانت عمليات شد المؤخرة وتكبيرها بشكل عام نادرة للغاية قبل عام 2000، حتى أن الجمعية الأمريكية لجراحي التجميل لم تتعقبها بشكل ملحوظ.

بدأ التحول في إجراءات تكبير أعضاء من الجسم مع عملية تكبير الثدي. على الرغم من أن فكرة زيادة الثديين كانت موجودة منذ التسعينيات من القرن التاسع عشر، إلا أن استخدام نفس التقنية لزيادة وتعزيز الأرداف لم يتم استكشافها في المجلات الطبية حتى عام 1969. في الواقع، استخدمت هذه المحاولات المبكرة لزيادة حجم الأرداف نفس عمليات الزرع المستخدمة لتكبير الثدي.

مما يثير الدهشة، أن النتائج تركت الكثير مما هو مرغوب فيه. قام الأطباء بعد ذلك بتجربة غرس جديد ومحسن مناسب لمنطقة المؤخرة، وهو مصمم خصيصا لوضعه بين الجلد وطبقة العضلات الخارجية. قدمت هذه البدائل الاصطناعية نتائج أفضل، ولكن ليس بشكل كبير،

بعد ذلك بفترة وجيزة، أدرك الجراحون أنه كان هناك تعقيد أكبر لهذا الجزء من التشريح البشري من طبقة واحدة من العضلات. كان الجراح الأرجنتيني الرائد الدكتور خوسيه روبليس أول من حاول وضع عملية الزرع بين طبقتين من العضلات، بدلا من أسفل الجلد مباشرة.

أصبح هذا الإجراء أكثر فاعلية بكثير من أي إجراء سابق لتعزيز الأرداف سبقه. لكنها لم تحقق النتيجة المرجوة، واستمر الجراحون في تجربة تقنيات تكبير الأرداف الأخرى. جاء التطور التالي في شكل موقع أكثر ملاءمة للزرع وهو زرع

العضلة. على غرار التخثر العضلي، يتم وضع الزرع العضلي داخل طبقات العضلات، فقط أقرب إلى السطح، مما يوفر لها المزيد من الاستقرار ونظرة أفضل عموما.

على الرغم من أن هذه الطريقة لا تزال تستخدم في عمليات الزرع الكبيرة، إلا أن معظم عمليات الزرع الاصطناعية ليست مصممة للاستخدام في هذا الجزء الديناميكي والمتنقل من الجسم. أدت هذه القيود في النهاية إلى قيام جراحي التجميل  تقنيات جديدة باستخدام نقل الدهون بدلا من ذلك.

في أوائل التسعينيات من القرن العشرين، ومع استمرار تحسين أساليب شفط الدهون، ابتكر احدالجراح البرازيلي مقاربة جديدة لتحسين الأرداف عن طريق استخدام الدهون المأخوذة من جزء آخر من الجسم وهو إجراء يعرف باسم نقل الدهون الذاتي للنجاح في تشكيل وشد المؤخرة.

 

 

شرکة الفردوس في ايران تهتم بنشر كل ما يخص عمليات تجميلية في ايران مدينة مشهد وطهران وشيراز من افضل الاطباء والمراكز التجميلية للتواصل مع مدير شركة الفردوس سيد فواد الموسوي 00989398297154 الوتساب


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


شركة الفردوس للعلاج في ايران - الأفضل في مجال التنسيق منذ عام ٢٠١٠ العلاج في ايران الجراحة في ايران قص المعدة في ايران عملية القلب في ايران تبديل المفصل في ايران شلل رباعي في ايران تكبير القضيب في ايران


شركة الفردوس للعلاج والتجميل في ايران


نحن فخورين بتقديم خدماتنا في مجال الرعاية الصحية ونعمل على توفير أفضل المستشفيات في ايران، تركيا والهند للمرضى الذين يعانون من مشاكل صحية.
كما يسعدنا إعلامكم أن خبرتنا في مجال تنسيق العلاج بالخارج تفوق التسعة سنوات، ولدينا فريق عمل مختص يتمتع بخبرة طويلة في هذا المجال.




إشترك الان


إشترك في نشرتنا الإخبارية واحصل على آخر الأخبار الطبية والعروض.



إن خدماتنا ورحلاتنا الطبية مخططة بشكل جيد ونحن نلتزم بالدقة التامة في تقديم هذه الخدمات من خلال معرفتنا التامة بالمجالات الطبية في ايران بحيث نسعى لتقديم خدمات فعالة قليلة التكلفة مناسبة وعالية الجودة، في الواقع نحن نختصر كل الطرق ونوجهكم في كل خطوة للوصول إلى أفضل علاج و بأقل تكلفة ممكنة.

جميع الحقوق محفوظة لدى شركة الفردوس لعمليات الجراحية في ايران