زراعة الشعر

تطورت زراعة الشعر في العقد الأخير نظراً للتطور الكبير الذي حصل في المجال الطبي. الشعر هو من أهم مظاهر الجمال لدى الكثير من الاشخاص فيهتم النساء والرجال بجمال الشعر والعناية به بشكل ملحوظ واستخدام ما هو له نفع وفائدة للشعر سواء كانت زيوت طبيعية أو كريمات أو استخدام وسائل وطرق علاجية لكى تجعله أكثر لمعاناً وقوة، الشعر هو تاج المرأة ويكسب للشخص أناقة وجمالاً ويزين وجهه بشكل كبير فلهذه الأسباب إهتمت جمهورية ايران الإسلامية بهذا النوع من التحميل وأصبحت من أفضل الدول في القيام بأكبر العمليات الخاصة بزراعة الشعر وعلاج الصلع.

أسباب تساقط الشعر عند النساء:

1- عدم تناول الفيتامينات الهامة المغذية للشعر
2- كثرة استخدام السشوار الذي يؤدي إلى تقصف الشعر و ضعفه
3- الأنيميا الناتجة عن الحمل وعن فقدان الدم خلال الدورة الشهرية
4- تعرض الشعر لفترات طويلة للماء او قلة تعرضه للماء

 

طرق الحد من تساقط الشعر:

1- تناول الفيتامينات المهمة لتغذية الشعر
2- أخذ قسط كاف من النوم
3- تجنب استخدام السشوار بكثرة
4- استخدام الشامبوهات المغذية للشعر

أنواع زراعة الشعر:

توجد طريقتان لأخذ الشعره من جذورها حتي يتم زرعها في مقدمة الرأس…
الطريقه الأولى لزراعة الشعر:
وتسمى طريقة الشريحة لزراعة الشعر follicular unit transplantation (FUT) وهي التي يؤخذ فيها شريحة صغيرة من مؤخرة الرأس ويتم تقسيمها إلى شرائح صغيرة جدا بحيث كل شريحة تحتوي على شعره واحده أو شعرتين فقط تحت ميكروسكوب مخصص لذلك.

الطريقة الثانية لزراعة الشعر:
وهي الأحدث والتي يتم العمل بها حالياً وتسمى طريقة الاقتطاف الغير جراحية لزراعة الشعر الطبيعي follicular unit extraction (FUE). ويتم الاستعانة بجهاز يقوم بسحب شعرة واحدة من جذورها مع البصيلة لزرعها بطريقه مباشرة في الجزء المطلوب. بمجرد إخراج الشعرة من جذورها يتم زرعها في الطريقتين بنفس الطريقة. وهي عمل ثقوب صغيرة جداً في الجزء المراد والتي يتراوح عددها من مئات إلى آلاف البصيلات وهي عمليه طويلة نسبياً لأنه يتم زرع هذه البصيلات واحدة تلو الاخرى.

النتائج المرجوة من إجراء زراعة الشعر:

جميع البصيلات التي تم زرعها تنبت ويظهر الشعر في المكان المطلوب خلال شهر الى شهرين ويعود الشعر إلى مقدمة الرأس مره اخرى خلال مده لا تزيد عن 6 أشهر والتي ينمو فيها الشعر بالكامل ليأخذ طوله الطبيعي.

هل هناك مضاعفات لإجراء زراعة الشعر؟

لا توجد أي مضاعفات نظراً لأنها تتم ببنج موضعى. قد يحدث بعض الالتهابات يمكن تفاديها بالمضادات الحيوية. قد تحدث بعض التورمات والكدمات في منطقه الجبهة تزول بالتدريج.

من هو الشخص الذي يحتاج إلى زراعة الشعر؟

الشخص الذي يتوافر لديه هذه الصفات:
– يمتلك شعر صحي في مؤخرة وعلى جانبي الرأس وتسمى هذه المنطقة بالمنطقة المانحة.
– يهتم بمظهره وشكله ويحب أن يظهر بافضل صورة مع الإشارة للتأكيد إلى عدم حلاقة شعره.

بالنسبة إلى تكاليف زراعة الشعر:

فهي تختلف من بلد لأخر والدور الذي يلعبه خبرة الطبيب الذي يجري الزراعة لكن عموماً أفضل مراكز لزراعة الشعر كجودة الزراعة و السعر المناسب للجميع فإيران تحتل المركز الأول في هذا المجال.