زرع الحواجب والرموش

يتم إجراء عمليات زراعة الحواجب في ايران اعتماداً على مجموعة متنوعة من التقنيات الطبية الحديثة، عادة ما يتم تحديد التقنية المناسبة تبعاً لحالة المريض وشكل الحاجب النهائي المراد الحصول عليه، من أبرز التقنيات المستخدمة في تلك العملية الآتي:

زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف FUE
زراعة الشعر بتقنية Direct Hair Implantation (DHI)
استنساخ الشعر بالخلايا الجذعية
تقنية قلم تشوي Choi Implanter

عينيك لمع بريقها… تغازلها الرموش الساحرة

العيون هي سر الجمال، ونافذة الروح، وأكثر ما تهتم المرأة بجمالها من بين كل تفاصيل وجهها، ولا يمكن أن يكتمل جمال العيون دون رموش طويلة وكثيفة لإضفاء مظهر ساحر وجذاب.

وقد كانت طرق التزيين التقليدية ومستحضرات التجميل هي الخيار الوحيد بالنسبة للفتيات والسيدات للحصول على رموش جميلة، ولكن نتائج كل تلك الطرق والمستحضرات مؤقتة وإن طالت مدة بقائها.

ولقد اهتم طب التجميل بإيجاد حلول لهذه المشكلة التي تؤرق كل من تبحث عن الجمال الدائم، وقد أسفر البحث والتجارب العديدة عن التوصل لأحدث الطرق التي تعطي نتائج دائمة لرموش طويلة وكثيفة؛ ألا وهي عملية زراعة الرموش.

عملية زراعة رموش العين هي عملية جراحية، تتم تحت تأثير التخدير الموضعي في أغلب الأحيان، يتم فيها زراعة بصيلات للشعيرات في منطقة نهاية الجفون (منطقة منبت الرموش).

غرض العملية الأساسي هو تجميل العين وإضفاء جذاب عليها، عن طريق زراعة شعيرات بين الشعيرات الأصلية للرموش لتصبح أكثر كثافة وطولا. يتم أخذ الشعيرات التي يتم زراعتها من الشخص نفسه الذي سوف يُجرى العملية، ويتم أخذها في إجراء سابق للعملية من منطقة يكون فيها الشعر كثيف بالجسم، وغالبا ما تكون منطقة خلف الرأس. يتم إجراء هذه العملية للأشخاص الذين يعانون من تساقط رموشهم باستمرار أو من يعانون من الرموش القصيرة والخفيفة.